حقائق عن الحبل السري

December 02, 2017 07:10 PM

حقائق عن الحبل السري

ديسمبر 2, 2021 7:10 مساءً
  • الحبل السري هو ذلك الرابط الذي يصل بينكِ وبين طفلك، ويؤمن للجنين المغذيات الأساسية والأكسجين، ويساعد في التخلص من فضلات الجنين، عن طريق الدم إلى دم الأم. ويحتوي الحبل السري على شريانين ووريد واحد، بحيث يحمل الشريانان الدم المحمل بنواتج الاحتراق من الجنين إلى المشيمة، ويحمل الوريد الدم المحتوي على الأكسجين والمواد الغذائية الواردة من دم الأم إلى الجنين.
  • أبرز الحقائق عن الحبل السري:
  • طول الحبل السري عند الطفل الذي أتم فترة الحمل كاملة حوالي 50 إلى 60 سم.
  • مع تقدم الحمل ونمو الجنين والحبل السري، يتخذ الحبل شكل اللولب، ما عدا 5% منه فقط لا يتغير شكله.
  • يُعد الحبل السري عادةً قوياً، بحيث لا يمكن فصله عند الولادة بسهولة، إلا عن طريق المقص.
  • محاط بطبقة من الهلام كالجل خصيصاً لحماية شرايينه وأوردته من التجعد.
  • لا يشعر طفلك بالألم عند قطع الحبل السري، وذلك لخلوه من الأعصاب.
  • يمنع وجود الحبل السري والمشيمة من اختلاط دم الأم مع دم الجنين.
  • من المضاعفات التي تحدث في الحمل التفاف الحبل السري حول عنق الجنين، لكن هذا لا يسبب أي مشاكل في معظم الحالات، ولكن قد يسبب الاختناق للطفل في حالات قليلة. ولا تكمن المشكلة في التفاف الحبل حول العنق، بل في انضغاط الأكسجين داخل الحبل وعدم بلوغه الطفل.
  • بعد الولادة بـ10 أيام تقريباً، تسقط بقايا الحبل السري بعد أن تتغير من اللون الأخضر إلى البني المصفر ثم إلى الأسود، لأنه يجف ويسقط ويلتئم مكانه، لتبقى السرة في جسم طفلك كأثر على مكانه.
  • في هذه الأثناء وإلى حين سقوط بقايا الحبل السري، لا بد من العناية بمكانه نظيفاً ومطهراً وجافاً من خلال:
  • استخدام الكحول أو مطهر يصفه الطبيب لمسح المكان بعد كل تغير للحفاض، لضمان المحافظة على نظافة وتطهير الجرح.
  • المحافظة على بقاء الحفّاض مطوياً للأسفل، وتجنب تغطية مكان السرة وخاصة في الطقس الحار، وذلك للسماح للهواء بالمرور والتسريع في شفائه.
  • اتركي القطعة تسقط من تلقاء نفسها، وقاومي رغبتك في سحبها بنفسك حتى لو كانت على وشك السقوط.
  • الاهتمام بنظافة المكان من خلال الاستحمام بالماء وإسفنجة، للمساعدة في تسريع الشفاء ومنع حدوث أي التهاب، بدلاً من وضع الطفل في حوض ماء.
  • يجب مراقبة السرة في حال لاحظتِ رائحة نتنة أو خروج إفراز أصفر من الحبل السري أو احمرار الجلد المحيط بالحبل أو وجود نزف. وإذا لاحظتِ أياً من هذه الأمور، فعليكِ مراجعة الطبيب، لكن من الطبيعي وجود بعض نقاط الدم الجافة على جانب السرة… فلا تقلقي من ذلك.
  • بعد سقوط القطعة المتبقية، يشكل أحياناً الحبل السري نسيجاً ندبياً وردي اللون يسمى بالورم الحبيبي بدل أن يجف تماماً. وينزف هذا الورم الحبيبي سائلاً بلون أصفر فاتح، ويُشفى الورم عادةً في غضون أسبوع، وإذا استمر أكثر من ذلك، فينبغي مراجعة الطبيب.
  • إذا لم تسقط القطعة المتبقية بعد الولادة بأربعة أسابيع، من الضروري مراجعة الطبيب، فقد يكون الطفل مصاباً باضطراب تشريحي أو خلل في جهاز المناعة.
  • المراجع الإلكترونية:
  • www.ncbi.nlm.nlh.gov
  • www.babygaga.com
  • www.nhs.uk