تغيرات المزاج اثناء الحمل

October 29, 2015 10:48 AM

تغيرات المزاج اثناء الحمل

أكتوبر 29, 2021 10:48 مساءً

قلبات المزاجية المزعجة أمور ممكن تتعرض لها الحامل، يتقلب فيها المزاج بين السعادة والحزن، الفرح والإحباط، مرة تضحكي ومرة تبكي. عشان كذا، تتسائل الحامل: ليش أحس إني ما أقدر أتحكم بنفسي؟! وكيف أتعامل مع هالتقلبات المزاجية؟

من أهم الأسباب اللي تخليكي تحسي بتقلبات المزاح هي الزيادة في بعض الهرمونات، مثل: البروجسترون والاستروجين اللي تسبب الشعور بالاكتئاب والرغبة في البكاء والانفعال السريع، فهذي التغيرات الهرمونية ممكن تلعب دور في تقلب المزاج فترة الحمل.

وممكن يكون سبب هذا التقلب هو الانزعاج من تبعات الحمل، مثل: الغثيان، حرقة المعدة، التعب والإرهاق، تورم القدمين، ألم الظهر، والتعب الناتج عن تغير في نمط النوم، وأن محاولة تأقلم الحامل مع مظهرها الجديد ممكن أيضاً يخليها تحس بالانزعاج، وهالأمور كافية إنها تتعب الحامل نفسياً وجسدياً.

وطبعاً هذا بالإضافة إلى أن مجرد الحمل يلخبط مشاعرك بين الفرح والسعادة بسبب قدوم مولودك الجديد، وما بين مشاعر الخوف والتوتر من المسؤولية اللي رح تصير عليك، ومن فكرة التغيرات اللي رح تطرأ على حياتك، فممكن تخافي على علاقتك بزوجك بعد وصول المولود والخوف من الولادة بحد ذاته كفيل إنه يخليكي تقلقي.

كيف تتعاملي مع تقلبات المزاج فترة الحمل؟

1- جهزي خطة عمل: أكثر الأمور اللي تشغل تفكيرك في الحمل هي التحضير لقدوم طفلك الجديد وتجهيز غرفته وترتيب البيت وشراء اللي يلزمك ويلزم طفلك، إذا حسيتي بالضغط والمسؤوليات الكثيرة عليكي، اطلبي المساعدة من اللي حولك: زوجك، عائلتك، صديقاتك، ووزعي عليهم المهام، ممكن يحسسك هذا الشي بالراحة ويخفف الضغط النفسي عليكي.

2- دللي نفسك: خصصي وقت لنفسك شوفي فيلم مثلاً، تقابلي مع صديقاتك، اطلعي في نزهة أو لمكان تحبينه، ممكن تحسي برغبة إنك تسوي أي شي يصرف انتباهك عن أعراض الحمل المزعجة، فإذا حسيتي بالتعب أو الإرهاق ارتاحي بشكل كافي ورح تحسي بالتحسن، وما في أي مشكلة لو زدتي شوي عن معدل النوع المعتاد.

3- لا تكوني انطوائية: تكلمي مع شخص عن اللي يزعجك ويخوفك، مثلاً مع زوجك، أختك، صديقتك. الحكي والفضفضة من أفضل علاجات الإحباط والاكتئاب، وممكن تلاقي عندهم الدعم المعنوي اللي تحتاجيه، ويساعدوكي في الحلول.

4- مارسي الرياضة: ممارسة الرياضة مثل المشي والسباحة وغيرها من التمارين البسيطة كلها أمور تحسن من مزاجك ونفسيتك وخاصة إذا كانت بالهواء الطلق و طبعا لازم تتأكدي من دكتورك على الرياضات المناسبة لك .

5- حافظي على علاقتك بزوجك: ممكن يحس زوجك فترة حملك أنه ما عاد من ضمن قائمة اهتماماتك، وهذا ممكن يخليه ياخذ موضوع انفعالاتك وعصبيتك بشكل شخصي، وما يتحملها، خليه يعرف أنك ما زلتي تحبيه وتهتمي فيه وإنك محتاجاه جداً هالفترة، لأن هذا يعزز علاقتكم ويهون عليكي أعباء الحمل والولادة.

بعد كل هذا، لازم تعرف الحامل أن تقلب المزاج أمر طبيعي فترة الحمل، وما فيه داعي للقلق، ومو بس كذا، حتى إن القلق ممكن يخلي الموضوع أسوأ، وإذا وصل التوتر لمستويات مو مريحة ممكن يسبب التعب والأرق وفقدان الشهية أو الزيادة في الأكل، وممكن يعرضك لمشاكل صحية انتي في غنى عنها.