أخطاء من الممكن أن يرتكبها الآباء والأمهات الجدد في تربية أبنائهم

December 01, 2017 09:45 AM

أخطاء من الممكن أن يرتكبها الآباء والأمهات الجدد في تربية أبنائهم

ديسمبر 1, 2021 9:45 مساءً

هناك العديد من الأخطاء التي يرتكبها الأهالي الجدد في أسلوب تربيتهم لأبنائهم. وعلى الرغم من اعتقادهم أنهم يقدمون فائدة لأبنائهم، إلا أن هذا الأسلوب قد يؤثر في شخصية أطفالهم والشكل الذي يظهرون به أمام المجتمع. سنعرض لكم بعض هذه الأخطاء لتجنب الوقوع فيها:

1. عدم الالتزام بالنظام العام لمواعيد النوم والأكل واللعب. إذ يفضل دائماً أن تضعي لطفلك روتيناً يومياً بتحديد ساعات النوم، واتباع عادات يومية لما قبل النوم، كالاستحمام وتناول وجبة وقراءة قصة قبل النوم ومواعيد الطعام والوجبات. كما ينبغي تحديد أوقات مخصصة للعب ومشاهدة التلفزيون. هذا النظام يؤدي إلى جعل الطفل منظّماً ويحافظ على توازنه وهدوئه خلال النهار.

2. مساعدة الطفل بشكل مبالغ فيه. حتى في الأمور التي يستطيع القيام بها بنفسه كشرب الماء واستخدام الملعقة، فذلك يولّد لدى الطفل شعوراً بالخجل المفرط والاعتماد على الأهل وعدم الثقة بالنفس. دعي طفلك يتحمل مسؤولية القيام ببعض المهام المناسبة لعمره لوحده دون مساعدة، فهذا يشجعه ويزيد ثقته في نفسه.

3. عدم قضاء وقت نوعي مع الطفل. فكل طفل من أطفالك يحتاج لوقت خاص به وحده دون الانشغال مع إخوته الآخرين أو حتى الانشغال بهاتفك أو أي شيء آخر، فهذا يقلل من شأن الطفل ويشعره بعدم أهميته بالنسبة لك. لذا يفضل تخصيص نصف ساعة على الأقل لكل طفل من أطفالك على حدة، والتحدث معه ومناقشته في الأمور التي يرغب في التحدث عنها أو اللعب معه بما يتناسب مع عمره.

4. السماح للطفل بمشاهدة التلفزيون لفترات طويلة. فالأهل في المنزل ينشغلون عادةً بأمور عديدة ويجدون في التلفزيون وسيلة سهلة لإشغال أطفالهم. يُنصح بعدم مشاهدة الطفل للتلفزيون لأكثر من ساعة أو ساعة ونصف كحد أقصى يومياً، فالجلوس لأكثر من ذلك يُعرض الطفل للتأخر في قدرته على النطق، ويقلل من قدرته على التواصل الاجتماعي مع الآخرين، بالإضافة إلى أن كثرة الصور والألوان مع الموسيقى تعمل على تشويش عقل الطفل.

5. التخلص من الحفاض في وقت مبكر. تلجأ بعض الأمهات للبدء بتدريب الطفل على استخدام الحمام قبل أن يصبح عمر الطفل سنتين، لكن البدء المبكر يجعل مهمة التخلص من الحفاض أصعب وتحتاج إلى وقت أطول للتعلم والتمكن من ذلك، ولا يكون الطفل مستعداً تماماً لهذه الخطوة. أفضل عمر للبدء بتدريب الطفل على استخدام الحمام هو من سنتين إلى ثلاثة.

6. السخرية من الطفل. يلجأ بعض الأهل إلى توبيخ أطفالهم أمام الحضور وتأنيبهم، وهذا من شأنه تحطيم عنفوان الطفل وإهانته وتوليد مشاعر الكره والرغبة في الانتقام عنده. يُفضل دائماً تأنيب الطفل في زاوية بعيدة عن الحضور والتكلم معه لوحده.

7. ردود الفعل القاسية التي لا تناسب الخطأ الذي ارتكبه الطفل. وهذا بدوره يدفع الطفل للجوء إلى الكذب خوفاً من العقاب العنيف الذي سيواجهه إذا أخبرك بالحقيقة.

8. عدم إعطاء الطفل حرية الاختيار. إن كان ذلك في البداية في أمور بسيطة كاختيار ملابسه أو اللعبة التي يود شراءها أو نوع الطعام الذي يرغبه، دون الأخذ بعين الاعتبار رأي الطفل ومراعاة مشاعره، فسيؤدي ذلك إلى ظهور طفل بشخصية ضعيفة غير قادر على اتخاذ قراراته الهامة في المستقبل، بالإضافة إلى تعامله بقلة احترام. 

المراجع:
www.webmd.com