كيف تتعاملين مع طفلك الذي يرفض الرضاعه ‏

October 31, 2015 02:42 PM

كيف تتعاملين مع طفلك الذي يرفض الرضاعه ‏

أكتوبر 31, 2019 2:42 مساءً

تعتبر الرضاعة الطبيعية أفضل طريقة تستخدميها كأم لإطعام وتغذية طفلك الرضيع، لأنه أفضل غذاء يوفر الطاقة والمواد الغذائية اللازمة لرضيعك حتى يصير عمره 6 شهور. لذلك احرصي على الرضاعة الطبيعية حتى عمر 6 شهور كحد أدنى. لكن لو رفض طفلك الرضاعة الطبيعية؟ أكيد هذي مشكلة، ولا بد من وجود حل لها.

 

التعود على الرضّاعة:

كثير من الأطفال يتعودوا على الرضّاعة، ويرفضوا ثدي الأم، لأن معدل اندفاع الحليب من الرضّاعة أسرع، وبالتالي أسهل على الطفل للحصول على الحليب. وحتى تتجنبي هذي المشكلة، لازم تزيدي عدد مرات الرضاعة من الثدي، وتقليل استخدام الرضّاعة، بالإضافة إلى ضرورة إنك تتعلمي تقنية الضغط على الثدي لزيادة معدل اندفاع الحليب.

 

طعم الحليب:

حليب الأم مرتبط ارتباط قوي بنوعية غذائك، فالنكهات القوية أو الحارة أو حتى الغذاء غير الصحي جميعها أمور تؤثر في طعم الحليب ونوعيته.

 

التسنين:

لما يبدا طفلك بالتسنين، تبدا مرحلة الرضاعة بصعوبة، وتصير الرضاعة مرتبطة بالألم، فتلاقي طفلك يرضع بحماس وفجأة يتوقف بسرعة مع بدء الشعور بالألم. وممكن تراجعي الطبيب عشان يكتب لطفلك مراهم أو مسكنات تخفف من الألم.

 

المغص والغازات:

وجود الغازات في جسم طفلك ممكن يمنعه من الرضاعة الطبيعية، والمغص أيضاً يخليه ينزعج ويحس بعدم الراحة.

 

مرض القلاع:

يعتبر مرض القلاع الفموي من أكثر العدوات شيوعاً بين الأطفال، وهو يسبب تهيج وحساسية حول فم الطفل نتيجة تراكم الفطريات، وتظهر على شكل بقع بيضاء على الشفاه أو اللسان أو الخدود من الداخل، وتشقق في الجلد عند زوايا الفم، وبعض الحالات تشفى من دون علاج لكن ممكن ينصح الطبيب بتناول دواء معين.

 

المؤثرات السلبية:

بعض الأطفال ممكن يستجيبوا للمؤثرات السلبية برفض الرضاعة، وممكن يرجع السبب في توتر الطفل لبعض التغيرات، مثل: السفر، الانتقال لبيت جديد، انفصال الأهل، ترك الأم للطفل لفترة طويلة، كل هذي الأمور ممكن تؤثر على رغبة الطفل في الرضاعة، حتى أبسط الأمور ممكن تخليه يتجنب الرضاعة، مثل الجلسة غير المريحة أو وجود إزعاج حوله، فلازم تحرصي دايماً إنه يكون طفلك مرتاح وقت الرضاعة ويكون في مكان هادي.