احتياجات الأطفال الرضع وأغراضهم

December 02, 2017 08:36 PM

احتياجات الأطفال الرضع وأغراضهم

ديسمبر 2, 2019 8:36 مساءً

من أكثر الأمور الممتعة التي تصاحب فترة الحمل والولادة هي شراء مستلزمات طفلك القادم وتجهيز كل الأموراللازمة قبل قدومه. عالم الأطفال عالم ساحر ومُبهر، ستُغريكِ الكثير من الأمور، بعضها ستحتاجين لها وبعضها الآخر ستكتشفين أنكِ أهدرتِ المال عليه. لذا، سنضع لكِ قائمة بأهم المستلزمات التي يحتاجها مولودك الجديد:

  • السرير وغرفة الطفل:

إذا رغبتِ بتحضير غرفة خاصة لطفلك، فيجب أن يتوفر فيها عنصر الأمان، من السرير، والألعاب، والخزانة، وغيرها.

إليكِ بعض الأمور التي يجب مراعاتها:

  • اختاري ألواناً زاهية ومبهجة للجدران وأغطية السرير.
  • تجنبي وضع السجاد الذي يحمل الأتربة والغبار لأنه قد يسبب الحساسية لطفلك.
  • تأكدي من وجود تهوية كافية في الغرفة، وأن الشمس تدخلها بشكل كافٍ خلال النهار، مع مراعاة عدم وجود مصدر للرطوبة.
  • يمكن وضع مكيف هواء لضبط درحة حرارة الغرفة.
  • احذري وضع أي قطعة أثاث قد تعرض الطفل للخطر.
  • احرصي على تأمين التوصيلات الكهربائية.

يُعد السرير من أهم الأمور للطفل في حالة تم وضعه في غرفة الطفل أو بالقرب من سريرك، لذا يجب مراعاة قواعد السلامة والأمان التالية عند اختيارك للسرير:

  • أن يكون عُمق السرير مناسباً للطفل.
  • ألا تزيد المسافة بين القضبان أكثر من 5 سم، وذلك كي لا ينحشر الطفل بينها.
  • أن تكون جوانب السرير ذات ارتفاع حتى لا يسقط الطفل.
  • ضعي السرير في مكان بعيد عن أشعة الشمس المباشرة حتى لا تتسبب في ارتفاع درجة حرارة الطفل.
  • استخدمي مفارش جديدة من الفلين أو السوست لضمان الراحة والأمان للطفل مع الحرص على غسلها باستمرار.
  • الرضاعة ومستلزمات الرضاعة:

إذا رغبتِ بإرضاع طفلك باستخدام الزجاجات، سواء حليب الأم أو الحليب الصناعي، هناك بعض المستلزمات التي يجب توفرها:

  • تحتاجين إلى توفير أكثر من رضاعة، مع مراعاة وجود بعض المعايير الصحية في الرضاعة:
  • اختاري أن تكون سعة الرضاعة بين 240 و340 حتى تكفي لكمية وافرة من الحليب.
  • للأمهات الجدد، هناك زجاجات مزودة بمقياس للحرارة يشير إلى أن درجة حرارة الحليب مناسبة للطفل.
  • أن تكون الحلمة قريبة في شكلها وملمسها لثدي الأم، وأن تكون ثقوبها التي يخرج منها الحليب مناسبة لعمر الطفل، وأن يتم تغييرها كل شهر.
  • اختاري زجاجات سهلة التنظيف بفرشاة تنظيف الزجاجات، وأن يلائم حجمها جهاز التعقيم.
  • أن تكون مصنوعة من البلاستيك المقاوم للحرارة، خاصة عندما يبدأ الطفل بإمساكها بنفسه. فإذا كانت الرضاعة زجاجية، تكون معرضة للكسر، فالبلاستيكية آمنة وخفيفة الوزن، لكن يجب تغييرها كل شهرين.
  • جهاز مخصص لتعقيم الرضاعات، إما كهربائياً أو بالميكروويف.
  • مضخة للصدر لشفط الحليب في حال كنتِ تعملين خلال الفترة الصباحية.
  • علبة لحفظ الرضاعات عند الخروج من المنزل لتحفظ الحرارة.
  • غطاء خاص للرضاعة لاستخدامه خارج المنزل.
  • مرهم للثدي لمنع جفافه وبالتالي تشققه.
  • حمالة صدر مريحة مخصصة للرضاعة.
  • فوط قطنية للصدر لمنع تسريب الحليب.
  • اللهاية أو المصاصة، ويمكن استخدامها لتهدئة الطفل، وتكون مصنوعة من مواد غير ضارة مناسبة للطفل، لكن قد يكون لها بعض الأضرار، كزيادة احتمال الإصابة بالتهابات الأذن، مشاكل في نمو وتطور الأسنان، مشاكل في النطق، التعرض لفطام مبكر للطفل من ثدي الأم. لذا، يفضل عدم استخدام اللهاية قبل سن 4 إلى 6 أسابيع حتى يتقن طفلك الرضاعة الطبيعية ولا يعزف عنها، مع الحرص على المحافظة على نظافتها، وألا تطول مدة استخدامها لأكثر من عام واحد من عمر الطفل حتى لا تسبب مشاكل في نمو الأسنان.
  • عربة الطفل:

إليكِ بعض المعايير التي يجب مراعاتها عند شراء عربة طفل، والتي سيقضي فيها معظم وقته عند الخروج من المنزل، لذا يجب الحرص أن تكون بمواصفات طبية تضمن سلامته:

  • أن تكون مريحة ومتينة في حال وُضع فيها الطفل خلال مراحل حياته الأولى، وأن تكون فرشة العربة مريحة وصحية لعظام طفلك، ومصنوعة من قماش يمنع التعرق.
  • أن تحتوي على عامل مساعدة لتغيير الوضعية من الاستلقاء إلى الجلوس، مع وجود أحزمة الأمان لجسم طفلك وكتفيه.
  • أن تحتوي على كوابح عند العجلات لمنع انزلاقها أو ضمان ثباتها.
  • إمكانية طيّها ووضعها في السيارة بسهولة، وتأكدي من وجود قفل أمان لمنع انطوائها فجأة.
  • ألا تكون ثقيلة الوزن، خاصةً إذا كنتِ كثيرة التنقل أو في سفر، فذلك مُرهِق.
  • أن تحتوي على آلية التظليل، بتوفر غطاء فعال لحماية الطفل من أشعة الشمس والمطر.
  • تأكدي من وجود علامة الجودة على العربة.
  • تفقدي توازن العربة وثباتها قبل شرائها حتى تكون ثابتة ولا تنقلب بسهولة.
  • أدوات الاستحمام والنظافة الشخصية للطفل:
  • حوض للاستحمام، وهو متوفر بعدة أنواع وأحجام، اختاري منها ما يناسبك ويريحك عند استحمام طفلك.
  • شامبو الاستحمام المخصص للأطفال، اختاري منه ما يمنع نزول دموع طفلك.
  • ليفة الاستحمام، خاصة الإسفنجية الطرية لأنها رقيقة على بشرة طفلك ولا تزعجه.
  • بودرة أطفال، لإعطاء طفلك رائحة زكية وللمحافظة على نعومة بشرته، خاصةً المناطق التي لا تتعرض للهواء، كالإبط وطيات الفخذين.
  • مناشف لتجفيف جسم طفلك بعد الاستحمام، واحرصي على التي لها قبعات لتغطية رأس الطفل.
  • مقص الأظافر لقص أظافر طفلك، ويجب أن يكون صغير الحجم ليلائم أظافره الصغيرة ولا يسبب له الأذى.
  • قطن لتنظيف الأذن، اختاري ما هو طبي مخصص للأطفال.
  • كريم أو زيت مرطب لاستخدامه بعد الاستحمام للحفاظ على رطوبة ونعومة بشرة طفلك، ومنها لتدليك الطفل أيضاً وتحريك الدورة الدموية.
  • شفاط الأنف، ويستخدم في نزلات البرد وانسداد الأنف لمساعدة طفلك على طرد المخاط الذي يسد أنفه. لكن يفضل عدم استخدامه بكثرة إلا عند الضرورة، بحيث لا يسبب أذى للشعيرات الدموية الصغيرة في أنف طفلك. ويفضل استخدام قطرات من محلول داخل الأنف لإذابة المخاط، ثم يتم شفطه باستعمال شفاط الأنف، مع مراعاة التنظيف الجيد للشفاط بعد كل استعمال.
  • ملابس الطفل:

تختلف حاجة طفلك للملابس وكميتها، حسب الفصل وحالة الطقس في الأشهر الأولى لولادته. لكن في كل الأحوال، هناك أمور أساسية لا بد من مراعاتها، وهي أن طفلك يكبر بسرعة في الأسابيع الأولى. لذا، لا تنفقي الكثير من المال على ملابس صغيرة، بل اشتري الملابس الأساسية بمقاسات مختلفة، ومنها:

  • ملابس داخلية قطنية تغلق من الأسفل للسماح لكِ بتغيير الحفاض بسهولة.
  • ملابس خارجية، ويفضل الأقمشة القطنية، لأن بشرة الطفل حساسة جداً في هذا العمر، لا تختاري جميعها بـ(قدم مغلقة)، بل يُفضل أن تكون بلا (قدم) حتى لا تضيق سريعاً.
  • سراويل وسترات، لكن احذري من أن يكون الخصر ذو الشريط المطاطي في السراويل ضيقاً، كما بل يُفضل أن يكون ليّناً على خصر الطفل ولا يسبب له الألم.
  • جوارب حسب الفصل وحاجة الطفل للدفء.
  • المراييل، للمحافظة على ملابس الطفل نظيفة من بقايا الطعام.
  • أغطية للرأس تكون قطنية أو من الصوف لحماية رأس الطفل من البرد.
  • بطانية خفيفة لاستخدامها داخل المنزل وأخرى سميكة لخارج المنزل.
  • مستلزمات تغيير الحفاض:
  • حفاضات ذات نوع جيد تمنع تسرب البلل، خاصةً في فترة الليل. اختاري منها الأنواع التي تحتوي على حبيبات الجل من الداخل لامتصاص البلل ومنع خروجه مرة أخرى، فقد تحتاجين إلى 10 إلى 12 حفاضاً يومياً.
  • سطح للغيار، إما طاولة مرتفعة داخل المنزل تكون مخصصة للغيار، أو اختاري أي سطح آخر مناسب، لكن استخدمي دائماً القطعة المخصصة للغيار لوضعها أسفل الطفل.
  • مناديل مرطبة خالية من الكحول مخصصة للأطفال لتنظيف مكان الحفاض، خاصةً إذا كنتِ خارج المنزل.
  • مرهم أو كريم للحفاض على منطقة الحفاض ومنع تهيج الجلد.
  • جل معقم لليدين.
  • حقيبة مخصصة لوضع مستلزمات تغيير الحفاض لاستعمالها إذا كنتِ خارج المنزل.

المراجع الإلكترونية:

http://www.parents.com/

http://www.kidspot.com.au/

http://www.webmd.com/