تنظيم الروتين بعد الإجازة والعودة إلى المدرسة

ديسمبر 14, 2018 8:26 مساءً

أيام قليلة تفصلنا عن نهاية الإجازة والعودة إلى المدارس، الأم قد تواجه الصعوبات في البداية لتعويد طفلها مجدداً على الذهاب إلى المدرسة، لكن من خلال التحضير المسبق لتنظيم الروتين اليومي، يستطيع طفلها أن يعود للمدرسة بكل حيوية ونشاط.

ينصح الخبراء بالعمل على ترغيب الطفل بالمدرسة عبر الالتزام بروتين يومي وجدول ثابت في المنزل، فذلك سيساعد الطفل أن يكون هادئاً ومنظماً في حياته. هذه بعض النصائح لتهيئة الطفل قبل أسبوع على الأقل من موعد بداية المدرسة.

 

تنظيم أوقات النوم:

مع اقتراب المدرسة، وقبل أسبوع من بداية الدوام المدرسي، ستحتاج الأم إلى ضبط الساعة البيولوجية للطفل لضمان نشاطه وحيويته في المدرسة، وذلك من خلال التبكير في الذهاب للنوم بنصف ساعة عن الوقت المعتاد وقت الإجازة، وأيضاً إيقاظه أبكر بنصف ساعة، مع زيادة هذه المدة تدريجياً حتى يصل الطفل للنوم والاستيقاظ في مواعيد المدرسة المعتادة.

 

التسوق للمدرسة:

يجب على الأم تشجيع الطفل على العودة إلى المدرسة من خلال مشاركته في شراء مستلزمات المدرسة من حقيبة وزي وتجليد للكتب وقرطاسية.

 

تنظيم غرفة طفلك

من المهم إعادة تنظيم غرفة الطفل بحيث يكون لديه زاوية مخصصة للدراسة ومكتب صغير. والتأكد من تنظيف مكتبه من الأوراق القديمة والأمور الأخرى التي لن يحتاج إليها، وأن يكون هناك متسع للكتب الجديدة ومستلزماته المدرسية الجديدة.

 

استعادة وجبة الفطور:

من أهم الأمور هي استعادة روتين تناول طعام الإفطار، لأن الأطفال خلال الإجازة قد يستيقظون في وقت متأخر، وبالتالي لا يتناولون وجبة الإفطار. فلابد من الحرص مع بداية المدرسة على إيقاظهم مبكراً ليكون هناك متسع من الوقت لارتداء الطفل ملابسه وتناول إفطاره دون عجلة، فقد أثبتت الدراسات أهمية وجبة الإفطار في زيادة التحصيل الدراسي.

 

روتين بعد المدرسة:

لتصنع الأم لطفلها روتينه الخاص بعد العودة من المدرسة، كتغيير ملابسه، ثم تناول وجبة الغداء، وتحديد وقت معين لإنجاز الواجبات المدرسية، مع الحصول على بعض الوقت  للعب.

 

تصفح الكتب:

تخصيص وقت قبل بداية المدرسة لتصفح كتب الفصل الجديد مع الطفل، ومراجعة بعض الكلمات والأرقام شفوياً بطريقة غير مباشرة، حتى لا يشعر بقلق الدراسة.

 

المراجع الإلكترونية:

www.babble.com

www.kidspot.com.au