ما هي الحالات التي يمنع فيها الطفل من التطعيم؟

ديسمبر 2, 2018 7:27 مساءً

يُعد التطعيم من البرامج الطبية المهمة لحماية أطفالنا من العديد من الأمراض المُعدية التي قد تصيبهم وتؤدي لعواقب وخيمة لا سمح الله. وبفضل الله ثم برامج التطعيمات، انخفض معدل الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل الحصبة، وشلل الأطفال، والسعال الديكي، وغيرها من الأمراض.

عندما يأخذ طفلك اللقاح، يتم إدخال الميكروبات بعد تجهيزها بيولوجياً إلى جسمه، مما يُحفز جهاز المناعة لديه، فيقوم بتكوين أجسام مضادة لها وتدميرها، كما يحفظها في ذاكرته بعد التعرف عليها. وهذا بدوره يحمي طفلك عند التعرض للعدوى بهذا الميكروب مرة أخرى، فيقوم جهازه المناعي بالتعرف على الميكروبات بسهولة، ويقوم بتدميرها سريعاً فور التعرف عليها، ويصبح طفلك محصناً من هذه الميكروبات على المدى الطويل.

لكن يمنع بعض الأطفال من أخذ اللقاحات المقررة إذا كانت حالتهم الصحية تستدعي ذلك، فما هي الحالات التي يجب الامتناع فيها عن تطعيم طفلك؟

  • إذا كان طفلك يعاني من أي حساسية ضد بعض الأدوية واللقاحات، فإذا حدث تحسس سابق من أحد مكونات اللقاح بجرعة سابقة، عندها يجب استشارة الطبيب قبل أخذ اللقاح، إذ سيقوم باقتراح بديل آخر.
  • إذا كان طفلك مصاباً بأي التهاب كالتهاب اللوزتين أو الأذن أو أي نوع من النزلات المعوية، فيجب عندها الانتظار حتى يشفى الطفل تماماً والانتهاء من أخذ أدويته، خاصة إذا كان صاحب الالتهاب ارتفاع في درجة الحرارة.
  • ألا تكون المدة بين التطعيم الجديد والسابق أقل من شهر حتى لو بيوم واحد؛ لأن إعطاء الجرعات قبل الموعد المحدد لها يؤثر على استجابة جهاز الطفل المناعي في إنتاج أجسام مضادة كافية. لذا، يُعطى وقتاً كافياً بين اللقاحات لتكوين أجسام مضادة بدرجة كافية. وإذا حصل ذلك، فيجب على الأم مراقبة الطفل جيداً في حال ظهور أي آثار جانبية.
  • إذا كان طفلك يعالج باستخدام الكورتيزون، عليك باستثارة الطبيب قبل موعد التطعيم، لأن أخذ اللقاح مع الكورتيزون يؤدي لعدم جدواه، وقد يؤدي إلى الحساسية.
  • إذا كان طفلك يعاني من السرطان أو أمراض ضعف المناعة كالإيدز التي تضعف الجهاز المناعي وتدمره وتجعل جسم الطفل هشاً لا قدر الله، فقد يصاب بالمرض فعلاً عند أخذ اللقاح، وأيضاً إذا كان أحد أفراد الأسرة مصاباً بنقص المناعة، فيجب الامتناع عن اللقاح الذي قد ينتقل للشخص المصاب بنقص المناعة.
  • إذا كان الطفل يعاني من أمراض مزمنة في القلب أو الكلى أو الكبد أو مشاكل في الجهاز العصبي، فمن الضروري استشارة الطبيب قبل مواعيد التطعيم المحددة.
  • لا يُعطى اللقاح إذا كان طفلك يخضع للعلاج الكيماوي أو الإشعاعي المثبط للمناعة، والذي بدوره يعرض الطفل للإصابة بالمرض نتيجة أخذ اللقاح.

المراجع الإلكترونية:

www.moh.gov.sq

www.cdc.gov

www.kidshealth.org