أنواع بكاء الرضيع

ديسمبر 2, 2018 12:34 مساءً

يراود الكثير من الأمهات حديثات الأمومة القلق والحيرة بشأن بكاء أطفالهن في الشهور الأولى، ولا يستطعن معرفة سبب هذا البكاء المستمر، فالبكاء هي طريقة الطفل الوحيدة للتعبير عن احتياجاته، فقد يبكي حين يشعر بالجوع أو عدم الراحة أو عند الرغبة بالنوم.

ولكن هل تعلمين أن لبكاء الطفل أنواعاً؟ ولكل نوع منها نبرات صوتية معينة يصدرها الطفل للتعبير عن احتياجه. وعند تمييزك لهذه الأنواع، ستتمكنين من وضع يدك على المشكلة وحلها بنجاح.

 

أنواع بكاء الطفل:

  1. بكاء الجوع:

يكون بكاء الطفل الجائع متقطعاً نتيجة التقلصات في المعدة التي يسببها الجوع، ويصدر الطفل الجائع أصواتاً مرتفعة ومتقطعة، يرافق ذلك إيماءات مثل مص الأصبع، وفتح الفم مع لف الوجه للبحث عن صدر الأم، أو تحريك اليدين بعنف تجاه الفم. وعند إرضاع الطفل، تبدأ معدته بالامتلاء، مما سيجعله يهدأ، إلا إذا كان سبب بكائه أمراً آخر، فحينها سيستمر بالبكاء، إذ عليكِ معرفة السبب.

 

  1. بكاء التجشؤ:

بعد انتهاء طفلك من الرضاعة، سيكون بحاجة للتجشؤ نتيجة لامتلاء معدته بفقاعات الهواء. فعندما تسمعين بكاءه، ستعرفين أن طفلك يشعر بالانزعاج من هذه الفقاعات، وأنه بحاجة إلى إخراجها. ويمكنك مساعدة طفلك على التجشؤ من خلال وضعه على كتفك والتربيت على ظهره، أو بوضع بطنه على فخذيكِ والتربيت على ظهره.

 

  1. بكاء المغص:

عند شعور الطفل بالمغص، سيكون بكاؤه حاداً وعالياً مع عصبية ونرفزة، ويكون متقطعاً بناءً على ما يشعر به من نوبات مغص. كما يرافق بكاءه تحريك الرجلين بشكل كبير.

ويُعد الأطفال من عمر الولادة وحتى ثلاثة أشهر عرضة للمغص. ولمساعدتهم على التخلص من المغص، يمكنكِ لف جسم الطفل بالكفولة، مع السماح لرجليه بالتحرك بحرية، فهذا الضغط على بطنه يساعده في التخلص من الغازات المزعجة. كما يمكنك تدليك البطن بشكل دائري بزيت أطفال دافئ بعد كل استحمام، إذ سيساعده ذلك بشكل كبير على الاسترخاء.

كذلك إذا كان الطفل يرضع رضاعةً طبيعية من الأم، فعليها الانتباه لما تأكله من أطعمة، والابتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب إزعاجاً للطفل، مثل الأغذية التي تسبب الغازات كالزهرة، والملفوف، والأغذية الحراقة، والتوابل.

 

  1. بكاء النعاس:

تستطيع الأم الاستدلال على نعاس الطفل بسهولة، فحين يتثاءب الطفل ويصبح شكل فمه دائرياً مع فرك عينيه، فهذا يدل على شعوره بالنعاس مع عدم قدرته على مساعدة نفسه على النوم، فهو بحاجة إليكِ لتهدئته من خلال الطبطبة عليه، وهزه قليلاً، والغناء له، أو تشغيل الموسيقى التي قد تساعده على النوم.

 

  1. بكاء عدم الراحة:

الطفل كالكبير تماماً؛ يشعر في بعض الأحيان بالانزعاج وعدم الراحة لعدة أسباب. فقد ينزعج من الأجواء حوله، فإذا كان الجو مزعجاً، فيفضل إبعاده عنه لتهدئته. كذلك قد يبكي عند شعوره بالحر من ملابسه، فعلى الأم أن تنتبه لذلك، للتخفيف من طبقات الملابس، أو قد يبكي إذا كان بحاجة لتغيير الحفاض.

على الأم الإنصات جيداً لنغمات بكاء طفلها قبل أن يصبح بكاؤه حاداً ومرتفعاً، فحينها لن تتمكن من تمييز ما يحتاجه من صوت بكائه، وسيصبح الطفل أكثر انزعاجاً ويسبب ذلك متاعب أخرى.

وإذا لم تتمكني من تمييز بكاء طفلك، فغيري وضعية جلوسه، لسماعه بشكل أوضح وتمييز الأحرف (ن ، ي، او، ه) التي تساعدك في تلبية احتياجه بنجاح.

 

المراجع:

www.parents.com

www.webmd.com